كتاب " كنز الرغائب فى منتخبات الجوائب " 1878م لأحمد فارس الشدياق الجزء السادس

صدرت سبعة أجزاء من هذا الكتاب في أعوام متتالية أخرها عام 1880م وهو كتاب نادر تم تخصيص كل جزء منه لموضوع معين.

الجزء الأول تناول المقالات المتنوعة التي اوردت عادات ذلك الزمن وفي الصناعات والعلوم  المعروفة حينها وفي المكتبات المعروفة وفي الرقيق والجواري وهي  العادة التي كانت منتشرة حينها وغيرها من مواضيع هامة معاصرة لتلك الفترة.

والجزء الثاني والثالث تناول ديوان أشعار احمد فارس الشدياق وفيه قصائد في مدح  السلطان  عبد المجيد والسلطان عبد العزيز وخديوي مصر ومجموعة من رجالات ذلك الزمن مع  قصائد في مدح الدولة العلية وغيرها من قصائد.

أما في الجزء الرابع ففيه مجموعة كبيرة من القصائد الشعرية لعدد كبير من شعراء ذلك الزمان
وفي الجزء الخامس ذكر وتفصيل الاحداث السياسية العثمانية والعالمية من تاريخ 1856م وحتى تاريخ  1878م .

أما في الجزء السادس الذي نطرحه اليوم ففيه النص الاصلي للقانون الاساسي الذي اعلنه السلطان عبد الحميد واشتهر لاحقا بالدستور لدى الترجمات العربية وترجمة الخطب التي جرت عند افتتاح مجلس المبعوثان وما تلاها من احداث وحروب في الفترة الاولى من تملك السلطان عبد الحميد الحكم ومجريات مؤتمر برلين وصولا لاحداث رومانيا والبوسنة والهرسة.

ويوجد في الفهرس المرفق للكتاب المرفق تفصيل لمجمل ما ورد فيه.

صاحب هذا الكتاب الأديب والصحفي اللبناني أحمد فارس الشدياق صاحب جريدة "الجوائب" التي كانت تصدر في الاستانة وتعتبر المجلة شبه الرسمية للسلطنة وهو من موارنة كسروان وعاصر محمد علي باشا في مصر وتنقل في تلك الفترة في بدايات القرن التاسع عشر ما بين مالطا ولندن حيث اعتنق المذهب  البروتستانتي  وقام بترجمة التوراة للعربية ثم انتقل للعمل الصحفي في تونس حيث اعتنق الاسلام وأضاف إلى اسمه فارس الشدياق اسم أحمد فصار اسمه احمد فارس الشدياق  ثم انتقل للعمل في الاستانة زمن السلطان عبد المجيد وأصدر فيها جريدته  الجوائب طوال 23 سنة .

بعد وفاته انتقى ابنه سليم أهم ما كتب والده احمد فارس الشدياق في الجوائب  وأصدر كتاب " كنز الرغائب في منتخبات الجوائب" في سبعة أجزاء آخرها صدر عام  1880 م.

للراغبين بالحصول على الجزء السادس النادر من كتاب "كنز الرغائب في منتخبات الجوائب" المؤلف من 408 صفحة في ملف PDF.

بقلم : المحامي علاء السيد
طباعة