رسالة شهادة الطبيعة في وجود الله والشريعة لفرنسيس مراش

17-12-2019    4276 مشاهدة

ولد مراش بمدينة حلب في 29 يونيو 1836أصيب بالحصبة في الرابعة من عمره وكادت أن تودي بحياته وبقي معتل الصحة طوال حياته ، درس العربية واتقن الفرنسية. سافر مع والده التاجر فتح الله مراش الى باريس عام 1850 وهو في الرابعة عشر من عمره وبقي فيعا لمدة عام واحد . درس الطب في حلب على يد مدرّس خصوصي انكليزي يتقن  العربية هو الدكتور يوحنا ورتبات، الذي ساهم في تأسيس الجامعة الاميركية  وتولّى تدريس الطب في احدى كلياتها.

نشر كتابه الاول في حلب بعنوان "شهادة الطبيعة في وجود الله والشريعة" في عام 1861 وهو في الخامسة والعشرين من عمره وهو كتاب ذو طابع ديني مسيحي وصفه المراش بأنه رسالة. الغريب بالامر أن المراجع البحثية ككتاب تاريخ آداب اللغة العربية لجرجي زيدان الذي جاء فيه حول فرانسيس مراش أن هذا الكتاب شهادة الطبيعة صدرعام في بيروت. أما كتاب الموجز في تاريخ سوريا ليوسف الدبس فقد ذكر ان هذا الكتاب صدر في بيروت عام 1892م  بعد وفاة فرنسيس .

بينما يرد في متن الكتاب الذي نقدمه اليوم صراحة أن الكتاب كان في زمن السلطان العثماني عبد العزيز بن السلطان محمود وهو الذي تولى السلطنة ما بين عامي 1861 و1873 م. وقد جاء في بعض الدراسات الرصينة ان فرانسيس أصدر كتابه في حلب عام 1861 وهو ما نرجحه. وفق النسخة النادرة التي ما بين أيدينا.

بعدها بأربع سنوات نشر في حلب أيضا كتابين هما : رواية "غابة الحق"في عام  1865،والتي صدرت عن المطبعة المارونية بحلب، وناقش فيها ضرورة إلغاء العبودية وضرورة شرط الانتماء للوطن لا للدين لحصول التمدن. ونشر كتابه الثالث "المرآة الصافية في المبادئ الطبيعية" في عام  1865

عاد وسافر إلى باريس مرة ثانية عام 1867 لدراسة الطب، وبقي بها نحو سنتين إلا أنه لم يستطع اكمال دراسته واعتلت صحته فعاد إلى حلب وهو  كفيف البصر بعدما فقد والديه خلال سفره هذا.
قام بتلقين كلمات كتابه الرابع "رحلة باريس" لمعاونيه بسبب كفاف بصره وصدر كتابه في عام 1867م.
تراسل مع بطرس البستاني وكتب المقالات في مجلته الجنان.

عنون كتابه الخامس الذي صدر في بيروت عام  1870 باسم "مشهد الأحوال" والذي كتبه يطريقة المقامات وهو كتاب فلسفي اجتماعي. قرض الشعر وصدر له كتاب "الكنوز الغنية في الرموز الميمونية"عام 1870م وهو قصيدة شعرية في 500 بيت . كما صدر له كتاب" دُرَر الصَدف في غَرائِب الصُدَف" عام 1872، وهي مجموعة من القصائد والأعمال القصيرة في النثر المُقفّى.

وديوان شعري بعنوان "مرآة الحسناء" طبعه له سليم بن بطرس البستاني في بيروت عام 1872م .
ومن أشعاره :
    صدقوني كل الأنام سواء من ملوك الى رعاة البهائم
   كل نفس لها سرور وحزن لاتني في ولائم أو مآتم
   كم أمير بات في دسته يشقى بالهُ والأسير في القيد ناعم
   أصغر الخلق مثل أكبرها جرما ما لهذا وذا مزايا تلائم
   هذه النملُ تستطيع الذي تعجز عن فعله الأسود الضياغم
   والخلايا للنحل أعجب صنعاً من قصور الملوك ذات الدعائم

قضى أواخر أيامه بحلب  إلى أن توفي عام 1873.شابا في السابعة والثلاثين من العمر.
نقد قسطاكي الحمصي كتاباته فقال :«اذا نظرنا فيما ألفه  فرنسيس مراش في هذه المدة الوجيزة، أي منذ  عودته من باريس الى وفاته-وهي  مدة لا تتجاوز ست سنوات- أيقنا ان هذا الرجل الكفيف أوتي من حدة الذهن،  وسرعة الخاطر، وغزارة المادة، وجودة القريحة والألمعية ما جعله نسيج وحده،  الا أنه كان قليل التثبت مما يكتبه،  فبدرت من قلمه أغلاط في اللغة وألفاظ  عامية استدرج اليها».
ويقول يوسف أسعد داغر: هو كاتب مبادىء وتفكير، ذو خيال مبدع، عبارته  رقيقة، سهلة، ركيكة أحياناً، ويقول أيضاً «نظم فرنسيس مراش كثيراً، إلا  أنه كان قليل العناية بأوزانه، قليل التدقيق بألفاظه، ولعل هذا أثر من حبه  للحرية ودعوته للتحرر من القيود.."

للراغبين بالحصول على  كتاب " "شهادة الطبيعة في وجود الله والشريعة" لفرنسيس مراش في ملف PDF.

ملاحظة :
الرجاء ذكر اسم الكتاب حين مراسلتنا عن طريق الفيس بوك.
شارك الموضوع مع اصدقائك !!
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :

مواضيع اخرى ضمن  كتب

اشتدت المعركة ما بين الكنيسة الكاثوليكية و أتباع الماسونية في الربع الأخير من القرن التاسع عشر الميلادي فقام بابا روما لاون الثالث عشر في عام 1886م بتوجيه رسالة عامة الى جميع بطاركة العالم الكاثوليكي
24-11-2022    4290 مشاهدة
يضم هذا الكتاب النادر مجموعة من النكات والنوادر الساخرة كتبها في جزئين الصحفي السوري اللامع حبيب كحالة الدمشقي
14-06-2022    5673 مشاهدة
هو كتاب ضم مجموعة من المقالات الصحفية بمواضيع متنوعة كتبها الصحفي الحلبي فيكتور كالوس  وهو صحفي عمل أوّلاً مع شكري  كنيدر في جريدة التقدم الحلبية الشهيرة. 
14-06-2022    3897 مشاهدة
ولد الشيخ الدكتور محمد معروف بن محمد رسول الدواليبي في حي البياضة في مدينة حلب، في 29/3/1909، في أسرة متواضعة،تلقى معروف الدواليبي التعليم الابتدائي في حلب
01-12-2021    5278 مشاهدة
يقول مؤلف الكتاب فؤاد فضول وهو احد كبار الماسون العرب في كتابه "الماسونية خلاصة الحضارة الكنعانية"، في معرض دفاعه عن الماسونية،  نقلا عن جان ابي نعوم وهو ايضا من كبار الماسون
01-12-2021    7362 مشاهدة
هو كتيب صغير في 17 صفحة عني الشيخ راغب الطباخ الحلبي باصداره في مطبعته العلمية بحلب عام 1344 هجرية وفيه إشارة إلى فضل العرب عن غيرهم من الاقوام .
لطلب الملف الرقمي من كتيب "القرب في فضل العرب"
22-09-2021    4804 مشاهدة

مكتبة الفيديو