وفاة السيدة جيني بوخه مراش في حلب عام 2015م

15-12-2020 1141 مشاهدة

بعد شتاء طويل وقبل دخول الصيف وتحرير حلب القديمة توفيت السيدة جيني بوخة مراش حفيدة جوزيف بوخه ، وهو التاجر النمساوي الذي وصل وسكن في حلب في الربع الأول من القرن التاسع عشر عام 1820م بعدما تنقل ما بين استانبول و دمشق، ليستقر أخيرا في حلب  المدينة الانشط تجاريا في ذلك الوقت، و سكن مع زوجته في المنزل التاريخي الذي يزيد عمره على خمسمائة عام، والمبني على سطح أحد الخانات التاريخية لمدينة حلب وهو خان النحاسين ضمن أسواق المدينة التاريخية بحلب.

توارث أبناؤه و أحفاده البيت التاريخي، وسكنوا فيه وجعلوه مقرا للقنصليات التي تعينوا قناصل لها ( البلجيكية والهولندية والايطالية والاسبانية وغيرها ) 

المرحومة الصديقة السيدة جيني هي الابنة الوحيدة من الزوجة الانكليزية للطبيب الدكتور ادولف بوخة  الذي درس الطب في فيينا وباريس، لكنه قرر العودة لحلب و افتتاح عيادته الطبية في منطقة قسطل الحجارين الشعبية.

و قد ترأس الدكتور أدولف جمعية العاديات لفترة طويلة كما حاز على وسام الاستحقاق السوري.

جيني بوخة التي تزوجت من المرحوم جورج مراش كانت قد أمضت كامل طفولتها في بيت والدها بخان النحاسين في أقدم أحياء حلب.

كانت تتكلم الانكليزية والفرنسية بطلاقة مدهشة، وعندما كانت تتكلم العربية تنطقها بلهجة حلبية قحة او كما ينطقها الحلبيون "قحية".

أصرت مدام جيني على ابقاء دار بوخة التاريخية مفتوحة لعموم الزوار و الدار عبارة عن متحف كامل لا مثيل له.

فكانت تفتح أبواب المنزل صباح كل يوم جمعة لتستقبل بحفاوة من يرغب بزيارة هذا المتحف العائلي الحميم.

كانت تصر على ابقاء البيت حياً لا يموت .....

زرتها هناك قبل سنوات الحرب وقدمت لي كل المساعدة غير المشروطة لتوثيق ما لديها من أرشيف نادر في متحف عائلتها رغم عدم وجود سابق معرفة.

خلال الحرب اضطررت جيني للسكن في ضيافة بيت إحدى أقرب صديقاتها، بعدما تضرر بيتها الذي انتقلت اليه منذ زواجها في حي العزيزية،

رفضت جيني بوخه أن تغادر حلب إطلاقاً ، رغم أنها الأقدر على المغادرة الى أي بلد في العالم و العيش الكريم هناك.

قبل وفاتها بفترة قصيرة عدت وزرتها ....

كانت تتكلم بمرارة لا مثيل لها عما حل ببيت أجدادها في خان النحاسين من خراب و نهب و دمار خلال الحرب ...

و أحيانا كانت تتوقف عن الكلام في وسط الجملة ...تصمت بما هو أبلغ من الكلام بكثير.

عندماعلمت بوفاتها ... سألت عن سبب الوفاة قالت لي إحدى صديقاتها المقربات ... جيني تأثرت كثيرا بما حدث لبيت خان النحاسين ... هذا هو السبب الحقيقي.

تحررت حلب القديمة بعد وفاتها بحوالي العام ونصف العام ، لم يقيض لها رؤية البيت وقد تدمر ونهبت محتوياته..ربما كان هذا هو الأمر الافضل، تمت اعادة ترميم البيت ولكن معظم محتوياته النفيسة ضاعت. 

جيني بوخه مراش ...حلب تفخر بك ..ولروحك السلام .

شارك الموضوع مع اصدقائك !!
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :

مواضيع اخرى ضمن  مدونة المحامي علاء السيد

14-04-2021 327 مشاهدة
وجدان 4 : طقوس حمام النسوان - من ذاكرة الفنان التشكيلي يوسف عقيل

يروي لنا الفنان التشكيلي الحلبي يوسف عقيل ذكريات طقوس الذهاب مع والدته الى حمام السوق في مطلع الخمسينيات من القرن العشرين.   المزيد

19-02-2021 869 مشاهدة
حقائق الطريقة الصوفية المولوية

أسس الطريقة المولوية ابن جلال الدين الرومي وهو سلطان ولد المتوفي عام 1312 م في مدينة قونية ويلقب أحفاد جلال الدين بلقب "جلبي" بينما يلقب شيوخ المولوية بلقب "داده". اختارت هذه الطريقة موسيقى الناي ورقص السماح طريقاً  المزيد

22-01-2021 1539 مشاهدة
تاريخ مدرسة الأميركان أو معهد حلب العلمي

في عام 1860م أسس مجلس الوكلاء الأميركي للإرساليات الأجنبية وهو على المذهب المسيحي البروتستانتي في بلدة عنتاب التي كانت تابعة لولاية حلب مدرسة دينية مشيخية للبنات  المزيد

26-12-2020 1860 مشاهدة
وجدان 3 : فن العمارة بحلب - العزيزية بناية يوسف موصللي

سألت حارس الغار صديقي يوسف عقيل: هل الفن والجمال يتجلى في النحت والرسم فقط؟  قال: أم الفنون وخلاصتها "العمارة"، في العمارة يجتمع النحت والرسم والموسيقا، لتشكيل وحدة متناغمة من الجمال الثلاثي الأبعاد.  المزيد

19-12-2020 1713 مشاهدة
موت وخراب ديار ... حلب بعد الزلزال والإدارة السلطانية العثمانية للكوارث

في صيف عام 1822م ضرب حلب الزلزال الكبير الذي دمر قسما كبيرا من عمران المدينة، وقتل عدد أكبر من سكانها ، وقع الزلزال في مساء يوم  28 ذي القعدة 1237 هجري تعادل  16 آب عام 1822ميلادي  المزيد

11-12-2020 1398 مشاهدة
وجدان 2 : سعد الله الجابري

بعد أن فهمت القليل عن جوهر فن النحت كفن مظهر لوجدانية الجمال في "وجدان1 "، عدت لفناننا الكبير يوسف عقيل - وهو حارس من حراس الغار- وسألته :  ماذا عن تمثال سعد الله الجابري ؟  المزيد

11-12-2020 1061 مشاهدة
وجدان 1 : أبو فراس الحمداني

سألت فناننا الكبير يوسف عقيل : هل يمكن أن تشرح لي قليلا عن فنية هذه المنحوتات، وانا المواطن الفقير الى الثقافة الفنية .... أجاب بابتسامة يائسة : فلنبدأ بتمثال أبي فراس الحمداني ، هل تأملته ملياً ؟   المزيد

01-12-2020 3103 مشاهدة
قصة بناء مخفر العزيزية عام 1900م

عندما قرر الخواجة رزق الله غزالة الانتقال من دار غزالة الشهيرة في حي الجديدة للسكن في الحي الجديد الذي كان قيد الانشاء والذي سمي العزيزية، بدأ ببناء قصر مهيب  المزيد

أكثر الكتب مشاهدة

مكتبة الفيديو

أكثر الصور مشاهدة

أكثر المقالات قراءة

14-04-2021 327 مشاهدة
وجدان 4 : طقوس حمام النسوان - من ذاكرة الفنان التشكيلي يوسف عقيل

يروي لنا الفنان التشكيلي الحلبي يوسف عقيل ذكريات طقوس الذهاب مع والدته الى حمام السوق في مطلع الخمسينيات من القرن العشرين.   المزيد