الدفعة الثانية من سالنامة سورية عام 1286 هجري / 1869م

12-03-2020    3079 مشاهدة

اليوم نعرض الدفعة االثانية من سالنامة ولاية سورية وهي من الاعداد النادرة.

الجدير بالذكر ان ولاية سورية عام 1869م لم تكن تضم حلب بل كانت لحلب ولاية مستقلة عن ولاية سوريا. وكانت تصدر لها سالنامة خاصة عرضنا اعدادها النادرة.

كانت ولاية سورية تضم : سنجق شام شريف وسنجق القدس وسنجق بيروت وسنجق طرابلس  الشام وسنجق عكا وسنجق بلقا وسنجق حماه وسنجق حوران في الدرجة  الثانية من التوزيع الاداري كان قضاء اللاذقية وقضاء صور وقضاء شرق بعلبك  وقضاء راشيا حاصبيا وقضاء نابلس.

ويشمل هذا الكتاب  المؤلف من 132صفحة بزيادة حوالي 50 صفحة عن الدفعة الاولى :

أهم الأيام المشهورة التي مرت على السلطنة العثمانية. والتقويم الطقسي السنوي وجدول بأسماء السلاطين العثمانيين وأماكن دفنهم، وجدول بأعضاء ما بين الهميون السلطاني، وجدول بوكلاء السلطان اي وزراءه وجدول بالمتصرفين للسناجق والاقضية وجدول بكبار موظفي الاستانة وجدول بجميع ولاة ولايات السلطنة وجدول بجميع متصرفي ألوية السطنة.

وجدول بجميع موظفي ولاية سورية من عسكريين ومدنيين وشيوخ ورجال دين مع جدول  بالرتب العلمية العثمانية والرتب السيفية العسكرية  واعضاء مجلس ادارة  ولاية سورية واعضاء المجالس البلدية واعضاء مجلس الدعاوي اي المحاكم  التجارية والشرعية  وافراد ديوان المحاسبة للولاية ودائرة تحرير الاملاك وموظفي الخستخانة اي المشافي بما فيهم الاطباء.

مع موظفي مراكز التلغراف والبوستة.

ما معنى سالنامة؟؟

تتكون كلمة "سالنامه " من مقطعين :

( سال ) وتعني السنة والحول والعام، و( نامة ) وتعني : الكتاب والكتيب والرسالة.
وكل من المقطعين من اصل فارسي، ألا أن الكلمة كلها بمقطعيها تتركت ودخلت القاموسي التركي العثماني وبالتالي أخذت معني حولية ومعني التقويم السنوي والكتاب السنوي.
أما معناها الاصطلاحي فهو: " كتاب رسمي  يصدر مرة كل  عام ، ويبين وقائع وأحوال سنة واحدة لولاية واحدة ".
يقابل كلمة "سالنامه"، في اللغة العربية ، كلمة حولية أو الكتاب السنوي.
"السالنامه"  في الدولة العثمانية إذا أصدرتها الدولة فهي رسمية ، وإذا أصدرتها   مصلحة  أو وزارة أو هيئة تابعة للدولة فهي رسمية، وإذا أصدرتها الولايات  التابعة  للدولة فهي رسمية أيضا .
وهناك  "سالنامه" غير رسمية، وهي التي كانت تصدرها المؤسسات الخاصة أو الأفراد  سواء في العاصمة أستانبول أو في الولايات وتتسمي بأسماء تركية تعني كلها  حولية أو تقويما أو الكتاب السنوي ، وهذه الأسماء التركية هي "سالنامه"، و"تقويم " و"نوسال ".
وتحمل السالنامات التي كانت تصدرها الوزارات أو المصالح التابعة للدولة اسم  الوزارة والمصلحة أو طبيعتها مثل السالنامه التي كانت تصدرها نظارة (وزارة ) المعارف وتسمي " سالنامه نظارت معارف عمومية " أو "معارف سالنامه  سي" (  وتعني : سالنامه المعارف ، وحرفا ( سي ) الملحقتان بالكلمة هما  علامة المضاف في اللغة العثمانية ) و" خارجية سالنامه سي" (سالنامه  وزارة  الخارجية ) وعلمية سالنامه سي التي كانت تصدرها مشيخة الإسلام  بالدولة  العثمانية .
صدرت السالنامه العثمانية الرئيسية من استانبول  في 64 دفعة أي 64 كتاب واخذت    التقويم الهجري أساسا لها أي منذ 1263 حتى سالنامة عام 1325 هـ ، أما في عام 1326 هـ ، فقد سارت السالنامه علي التاريخ المالي العثماني وبذلك ظهر العدد رقم 65 علي أساس العام المالي 1326 ، وأعقبه العدد 66 في العام المالي 1327 ثم العدد 67 في العام المالي 1328 ،
لم تظهر سالنامه الدولة العثمانية في الفترة ما بين 1329 – 1332 ( 1913 / 1916 م ) ، بسبب ظروف الحرب العالمية الأولى، ثم ظهر عدد عام 1333 وهو العدد 68 من السالنامه – وهو أيضا العدد الأخير منها ليحتوي علي مشتملات عامي 1333 و 1334 الماليين .
احتوت سالنامه الدولة علي معلومات عامة عن تنظيمات الدولة وكوادرها وكبار  رجالات   الحكم وأصحاب المناصب والتنظيمات الإدارية في كل ولاية من الولايات والتنظيمات العسكرية والعدلية في هذه الولايات  وكذلك ما فيها من مؤسسات علمية وتعليمية وأيامها المشهورة.
وعادات أهلها وثرواتها والكتب المطبوعة في العاصمة وذكر أسماء ومؤلفيها والإشارة  إلى كونهم من أبناء الولايات أم من أبناء العاصمة استانبول، وفيها أيضا ذكر حركة البريد العثماني من العاصمة إلى الولايات وبالعكس، وأيام هذه الحركة وأماكن توقفها،
والآثار الموجودة في الولايات وما يتصل بهذه الآثار من استخراج أذون الحفريات ونتائج هذه العمليات الحفرية وأسماء الذين يتولونها ومدي إسهام الدولة العثمانية فيها،
وإحصاءات الأقليات الدينية في ولايات الدولة العثمانية، والمدارس الأجنبية لها ، وصحف الأقليات العرقية بمختلف لغاتها من عبرية أرمنية، وغير ذلك.
كذلك أسماء الدبلوماسيين الأجانب من سفراء وقناصل ومقارهم وإحصاءات عامة أخرى  من نسب حضور الطلاب ونسبة عدد المدارس إلى عدد السكان وحركة العمران وما إلى ذلك .
وكان أول ظهور لسالنامه الدولة ( العثمانية ) ، عام 1263 هجرية = 1847 ، بجهود  كل من المؤرخ خير الله أفندي ( 1866 م ) واحمد وفيق أفندي ( 1823 – 1891 ) ،  واحمد جودت باشا ( 1822 – 1895 م ) وبتشجيع من الصدر الأعظم رشيد  باشا ( 1800 – 1859 م ) .
ثم صدر الأمر إلى كل من بهجت أفندي أمين مجلس المعارف ورشيد بك عضو هذا المجلس بترتيب سالنامه الدولة، وبعد فترة صدرت إرادة سنية بان تتولى أمانة نظارة ( وزارة ) المعارف إصدار السالنامه .
واخيرا، واعتبارا من عام 1306 مالية ( 1888 م ) تم نقل اختصاصات إصدار سالنامة الدولة العثمانية إلى إدارة سجل أحوال الموظفين التابعة للجنة الموظفين المدنيين، واستمرت هذه الإدارة تتولى إصدار السالنامة حتى انتهاء الدولة العثمانية .
وبالتالي  فان السالنامة ( سالنامة دولت عليه عثمانية ) قد بدأت في الصدور عام 1263 هـ ( 1847 ميلادية ) كما ذكرنا من قبل واستمرت في الصدور بلا انقطاع حتى  عام 1328 مالي ( 1910 / 1911 م ) ثم انقطعت بفعل الحرب العالمية الأولى عدة  سنوات ثم صدر العدد الاخير عام 1333 مالي ( 1917 م )  وقد بلغ مجموع ما صدر من هذه  السالنامه 68 عددا.
للحصول على ملف pdf بالدفعة الثانية النادرة من سالنامة سورية 1869م 

ملاحظة :
الرجاء ذكر اسم الكتاب حين مراسلتنا عن طريق الفيس بوك.
مواضيع ذات صلة :
الملف المرفق
شارك الموضوع مع اصدقائك !!
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :

مواضيع اخرى ضمن  إصدارات حكومية

السالنامة هي كتاب سنوي كانت تصدره الدولة العثمانية في أخر كل عام ووكلمة سالنامة اسم مكون من مقطعين من أصل فارسي فكلمه «سال» تعني السنة و«نامه» تعني الكتاب أو الكتيب
23-11-2022    79 مشاهدة
صدرت هذه السالنامة عن مشيخة الاسلام في الدولة العثمانية وتضمنت كل المعلومات عن القضاة الشرعيين والمفتيين في جميع الولايات العثمانية ونماذج خطية عن أهم الفتاوى
22-11-2022    78 مشاهدة
السالنامة هي كتاب سنوي كانت تصدره الدولة العثمانية في أخر كل عام وهو خاص بكل ولاية ويذكر أحوال وأحداث السنة، وكلمة سالنامة اسم مكون من مقطعين من أصل فارسي
22-11-2022    89 مشاهدة
تشمل السالنامات عادة جداول بالمحصولات الزراعية لكل سناجق واقضية الولاية التي تشمل جنوب سوريا الحالية واجزاء واسعة من لبنان وفلسطين كما تتضمن السالنامات جداول احصائية بالواردات والمصروفات
22-11-2022    88 مشاهدة
السالنامة هي كتاب سنوي كانت تصدره الدولة العثمانية في أخر كل عام ويذكر أحوال وأحداث السنة، وكلمة سالنامة اسم مكون من مقطعين من أصل فارسي فكلمه «سال» تعني السنة و«نامه» تعني الكتاب أو الكتيب
22-11-2022    85 مشاهدة
احتوت السالنامة الرسمية لولاية بيروت العثمانية التي كانت تشمل مدن صيدا وصور ومرجعيون وطرابلس وعكار وصافيتا ونابلس وجنين وقضا بني صعب واللاذقية وجبلة وعكا وحيفا والناصرة وغيرها من مدن
22-11-2022    85 مشاهدة

أكثر الكتب مشاهدة

مكتبة الفيديو

أكثر الصور مشاهدة

أكثر المقالات قراءة

13-08-2022 1110 مشاهدة
مصادر ومراجع كتاب "أوهام الذات المقدسة، السلطان عبد الحميد الثاني" لمؤلفه المحامي علاء السيد

اعتمد كتاب"أوهام الذات المقدسة، السلطان عبد الحميد الثاني" على حوالى 78 مصدرا ومرجعا و على ما نشر في حوالى 17 جريدة ومجلة من أخبار ومقالات متعلقة بما ورد في الكتاب  المزيد

01-08-2022 1081 مشاهدة
السلطان عبد الحميد هل هو شخصية إشكالية؟ قراءة في كتاب أوهام الذات المقدسة

كتب الدكتور اسماعيل مروة مقالة نقدية وقراءة لكتاب أوهام  الذات المقدسة السلطان عبد_الحميد لمؤلفه المحامي علاء السيد عبر مقالة طويلة نُشرت في جريدة الوطن  المزيد

01-08-2022 969 مشاهدة
لماذا قرر العثمانيون دخول حلب منذ 500 سنة؟ - المحامي علاء السيد

مناسبة الذكرى السنوية لوفاة السلطان العثماني ياووز سليم الأول في التاسع من شوال عام 926 هجري/ 1520م أي منذ حوالى خمسمائة سنة وهو السلطان الذي تقدم بجيوشه العثمانية تجاه بلاد الشام ثم مصر والحجاز  المزيد

02-08-2022 949 مشاهدة
مقالة نقد كتاب أوهام الذات المقدسة بعنوان : السلطان عبدالحميد الثاني، بين الكتابة الصحافية وغياب منهجية البحث العلمي

مقالة نقد كتاب أوهام الذات المقدسة بعنوان : السلطان عبدالحميد الثاني، بين الكتابة الصحافية وغياب منهجية البحث العلمي. والرد على المقال .  المزيد

01-08-2022 915 مشاهدة
فرسان الهيكل Chevaliers du Temple - المحامي علاء السيد

من حواشي كتاب ""طريق الحرير-  قراءة معاصرة  لدور محاور التجارة الدولية في قيام وسقوط  الإمبراطوريات والدول"  المزيد

01-08-2022 893 مشاهدة
لماذا افغان ستان عبر التاريخ؟ المحامي علاء السيد

لعل الفكرة التأسيسية التي دفعتني طوال ست سنوات للبحث لإصدار كتاب "طريق الحرير-  قراءة معاصرة  لدور محاور التجارة الدولية في قيام وسقوط  الإمبراطوريات والدول"  المزيد