البحث في الموقع

كتاب " السفينة النوحية في السكينة الروحية " 1929م - منشورات الشيخ راغب الطباخ في المطبعة العلمية حلب

 
25-06-2020 315 مشاهدة
 
 

ألف هذا الكتاب قاضي القضاة ابو العباس الخويي الذي توفي سنة 687 هجرية بدمشق وبقيت هذه المخطوطة في مكتبة المدرسة الأحمدية بحلب حتى عثر عليها الشيخ راغب الطباخ صاحب الكتاب الشهير "إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء" .

وكان شيخنا الطباخ قد أسس ما يشابه دار نشر للكتب في حلب مطلع القرن العشرين وبدأ بطبع ونشر الكتب في مطبعته التي اسماها المطبعة العلمية

والتي لو قيض لها الاستمرار لكانت ربما من أهم دور النشر العربية والتي كانت مدينة حلب سباقة في إنشاءها 
لكن لاسباب عديدة توسعت دور النشر اللبنانية والمصرية على حساب دور النشر الحلبية التي لم يقيض لها الاستمرار وقيادة حركة النشر ذات الاشعاع الفكري الى كافة أرجاء العالم العربي.

وقد صدر الشيخ الطباخ هذا الكتاب بمقدمة مرفقة يمكن تبين منها مدى أهمية ودقة اسلوب النشر الذي كان يتبعه كما يمكن تبين مواضيع الكتاب من الفهرس المرفق ايضا .

كتب الأستاذ "محمد خالد النائف" المدير السابق لدار الكتب الوطنية في حلب عن الشيخ الطباخ فقال :

هو "محمد راغب بن محمود بن هاشم الطباخ الحلبي"، ولد في محلة "باب قنسرين" بمدينة "حلب" في العام 1876 ميلادية وتوفي في العام  1951 ميلادية وهو علامة ومؤرخ وفقيه، جمعت أسرته بين التجارة والعلم والتصوّف، حفظ القرآن الكريم وهو صغير وتعلم في الكتاتيب الحلبية اللغات التركية والفارسية والفرنسية بالإضافة طبعاً للغة العربية».

وعن الذين تأثر بهم "الطبّاخ" في بدايات تكوينه الثقافي والمعرفي قال "النائف": «زار "الطبّاخ" "الحجار" برفقة والده وطاف في البلاد الإسلامية متتلمذاً ومتعرّفاً على علماء ذلك العصر من أمثال "عبد القادر المغربي" والشيخ "محمد الزرقا" والشيخ "بشير الغزي" و"بهجت البيطار" و"كامل القصاب" وسواهم، كما راسل علماء آخرين مثل "عيسى اسكندر المعلوف" و"أحمد تيمور باشا" و"شكيب أرسلان"، لقد كان ولعه بالعلم والعلماء ذا فائدة كبيرة في تكوينه الثقافي. كتب "الطبّاخ" في جرائد تلك الأيام مثل "البلاغ" و"المفيد" و"المجمع العلمي" في "دمشق" و"العاديات" في "حلب" كما درّس اللغة العربية وعلوم الدين والدنيا وعمل على إصلاح مدارس "حلب" في تلك الفترة وصار عضواً في العديد من الجمعيات وقام بتأسيس مطبعة "العلمية" التي طبع فيها مؤلفاته ومؤلفات غيره من مفكري "حلب"».

 وحول أهم المناصب العلمية والإدارية التي تولاها "الطباّخ" يقول الأستاذ "محمد عدنان كاتبي" في كتابه/ علماء من "حلب" في القرن الرابع عشر الهجري/-ما يلي:

«بثقافته الواسعة خاض الشيخ غمار الحياة داعياً إلى الله باذلاً جهده في نشر العلم لطلابه فعمل مدرّساً في مدرسة "شمس المعارف" الابتدائية وفي "المدرسة الفاروقية" وغيرها فعمل على توطيد اللغة العربية فيها، ولمّا اُفتتحت "المدرسة الخسروية" سنة 1340 هجرية اُنتدب الشيخ لتدريس الحديث الشريف والسيرة النبوية ثم التاريخ والثقافة الإسلامية فيها وقد سعى إلى النهوض بهذه المدرسة وتعديل مناهج الدراسة فيها بشكل يوافق روح العصر وعلومه، وفي سنة 1356 هجرية عُيّن الشيخ مديراً للمدارس الدينية التي جُمعت في "الخسروية" فأخذ على عاتقه إصلاح هذه المدارس ووضع المشاريع وقدم المقترحات لوضع المناهج الكفيلة بتوحيد مناهج التعليم في هذه المدارس».

ويضيف "كاتبي": «كما تولى الشيخ عدداً من المناصب العلمية والإدارية فاختير عضواً في "جمعية المعارف الأهلية الإسلامية" التي تأسست العام 1332 هجرية وعضواً في "المجمع العلمي العربي" في "دمشق" سنة 1342 هجرية وعضواً في "جمعية الآثار القديمة" في "حلب" سنة 1349 هجرية وعضواً في اللجنة الإدارية في المتحف الوطني سنة 1350 هجرية وعضواً في جمعية "المعارف النعمانية" في "حيدر أباد" الدكن سنة 1355 هجرية ورئيساً لجمعية "البر والأخلاق الإسلامية" سنة 1358 هجرية وعضواً في "مجلس المعارف" في "حلب" سنة 1328 هجرية ومديراً للمكتبة الوقفية لفترة قصيرة ورئيساً لرابطة العلماء في "حلب"».

سنعمل في دار الوثائق الرقمية على نشر أكبر عدد ممكن من منشورات المطبعة العلمية الحلبية لصاحبها الشيخ راغب الطباخ رحمه الله.

للحصول على نسخة pdf  من كتاب "السفينة النوحية في السكينة الروحية"

ملاحظة :
الرجاء ذكر اسم الكتاب حين مراسلتنا عن طريق الفيس بوك.
الملف المرفق
شارك الموضوع مع اصدقائك !!
 
 
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  كتب

 

أكثر الكتب مشاهدة

 
 

أكثر الفيديو مشاهدة

 

أكثر الصور مشاهدة

 
 

أكثر المقالات قراءة

28-05-2020 2243 مشاهدة
قصة ملكية عبد الرحمن محوك لفندق بارون

كثر الحديث عن ملكية المرحوم عبد الرحمن آغا محوك لفندق بارون وأن آل مظلوميان ليسوا المالكين وأن ملكية ورثة عبد الرحمن محوك ثابتة بالقيود العقارية ولكن هناك من يقوم بالتمويه على الموضوع  المزيد

09-06-2020 1100 مشاهدة
عندما كانت ضفاف قويق تلامس نوافذ بيوت باب إنطاكية وباب جنين

يندر من يتذكر عندما كان نهر قويق ينطلق من الحديقة العامة ليجتاز ساحة سعد الله الجابري ثم يتوجه شرقا باتجاه باب جنين وتلامس ضفافه -التي تقوم عليها ناعورة حلب- الابنية في منطقة باب جنين وباب إنطاكية ، هذين البابين اللذين كان  المزيد

12-06-2020 906 مشاهدة
هل يعتبر سوق باب النصر أهم تجاريا وتاريخيا من أسواق المدينة الشهيرة بحلب ؟

يتم العمل على وضع اللمسات الأخيرة لمشروع ترميم سوق باب النصر الشهير باسم سوق الخابية والذي تموله منظمة undp  ، وينفذ أعمال الترميم شركة المهندس باسل الظاهر، باشراف الجهات الأثرية والبلدية المختصة.  المزيد