البحث في الموقع

تسجيل وثائقي اذاعي لأحداث الحركة الانقلابية الثالثة التي قادها العقيد جاسم علوان في تموز 1963م

لمشاهدة تسجيل وثائقي اذاعي لأحداث الحركة الانقلابية الثالثة التي قادها العقيد جاسم علوان في تموز 1963م على اليوتيوب , انقر هنا
 

تسجيلات لبث الإذاعة السورية من دمشق في 18 تموز 1963 خلال حركة جاسم علوان الانقلابية , قام بتسجيل وتوثيق البث الإذاعي القاضي سعد زغلول الكواكبي

العقيد جاسم علوان (مواليد عام ١٩٢٦- توفي عام ٢٠١٨) من أهالي مدينة دير الزور ، عاش في القاهرة منفيا بعد محاولاته الانقلابية، قضى في المنفى حوالي أربعين عاماً،  ليعود إلى سوريا  في العام ٢٠٠٥ ، ويتوفى فيها عام 2018

يتضمن التسجيل الوثائقي :

- بلاغ في 18 تموز 1963من مجلس قيادة الثورة بمنع التجول تحت طائلة القتل. 
- دعوة قائد الحرس القومي لموظفي البرق الحضور لعملهم فورا .
- بيان من رئيس الاركان العامة اللواء امين الحافظ نائب الحاكم العرفي  باستمرار العمل بالأحكام العرفية ومنع التظاهرات والتجمعات العامة ومنع حمل الاسلحة.
- بيان بتاريخ 19 تموز 1963من نائب الحاكم العرفي اللواء امين الحافظ  بتشكيل المجلس العرفي برئاسة صلاح الضللي  بقرار من مجلس قيادة الثورة للقضاء على فتنة حركة تموز1963 بقيادة العقيد الناصري جاسم علوان، واعلان تنفيذ حكم الإعدام بالعقيد هشام شبيب ورفاقه من سلاح الإشارة . 
- بلاغ من نائب الحاكم العرفي اللواء أمين الحافظ بإعدام عدة مدنيين في سجن المزة في 19/7/1963 
- بلاغ رقم 2: بيان الحاكم العرفي باعلان براءة احد الاشخاص 
- بلاغ رقم3  في 19 تموز 1963: تنفيذ الاعدام رمياً بالرصاص لجنود حركة  تموز. 
- بلاغ رقم 4: اعلان  بيان براءة البعض من العسكريين والمدنيين.
- بلاغ رقم 5: بيان من المجلس العرفي بتنفيذ الاعدام رميا بالرصاص لعدد من المدنيين. 
- بيان بأن الرئيس العراقي احمد حسن البكر يشجب حركة جاسم علوان .
- نفي انقطاع الاتصالات الهاتفية بين المحافظات وجرح عدة مواطنين بسبب المندسين وتقرر اعادة العمل بمنع التجول .
- بيان رسمي بنفي اشتراك الطائرات العراقية بقمع التمرد. 
- بلاغ من المجلس الوطني لقيادة الثورة باستثناء الموظفين من سائقي السيارات وعمال التنظيفات من منع التجول. 
- امر عرفي رقم 19 صادر عن اللواء امين الحافظ نائب الحاكم العرفي باعتبار الاشخاص التاليين هاربين من وجه العدالة : 

منهم راشد قطيني و حسين القاضي ، اديب النحوي ، ادهم مصطفى ، ابو النور طيارة ، احمد اسماعيل ، عبد الوهاب حومد ، زهير عقاد واحمد اسماعيل وعبد الغفور المسوتي وجورج حبش وغيرهم و انذارهم بتسليم نفسهم خلال 48 ساعة .

- نداء الى الهاربين من اللواء اركان حرب امين الحافظ رئيس الاركان العامة للجيش والقوات المسلحة نائب الحاكم العرفي: جاسم علوان و منير بريخان بحجز الاموال ومصادرتها  في حال عدم تسليم انفسهم خلال 48 ساعة اعتبارا من 21 تموز 1963  .
- بلاغ  رقم 7 : قرار المجلس العرفي برئاسة القاضي صلاح ضللي باعدام النقيب ممدوح ارشيد وخمسة اخرين في  21 تموز 1963
- بلاغ رقم 8 : قرار المجلس العرفي العسكري باعدام رقيب اول عبد الهادي خليل 21 تموز 1963و الحبس والاشغال الشاقة لخمس سنوات لشخص آخر وبراءة آخرين .
- بلاغ رقم 9: السماح بالتجول اعتبارا من 22تموز 1963 مع بقاء سريان الاحكام العرفية مع منع التجمعات العامة 
- خطاب لجمال عبد الناصر ينتصر لحركة جاسم عدوان و يهاجم الحكومة السورية ويحملها مسؤولية اخفاق الوحدة .

وكان العقيد جاسم علوان بعد احداث الانفصال الذي أطاح ب "الجمهورية العربية المتحدة" في أيلول ١٩٦١ قد أجرى عدة محاولات مدعومة من مصر لاسترجاع الجمهورية العربية المتحدة وأولى هذه المحاولات كانت في ٣٠ اذار ١٩٦٢حيث احتل جاسم علوان قلعة حلب وسيطر على دار الإذاعة بحلب واذاع منها بيانا يطالب بإسقاط حكومة الانفصال وإعادة الوحدة مع مصر لكن الجيش تدخل ضده وإنتهى الامر بالقضاء على محاولة الانقلاب

تحرك علوان مرة أخرى في الثالث من نيسان ١٩٦٢ ولكن هذه المرة مع العقيد لؤي الأتاسي وبعض ضباط حزب البعث كان منهم حمد عبيد وابراهيم العلي ونجح هذه المرة في السيطرة على مطار النيرب العسكري شرق حلب وعلى القيادة العسكرية في حلب ومحطة البث في سراقب وبثت إذاعة حلب النشيد الوطني أيام الوحدة فقامت طائرات حربية سورية بقصف أماكن تجمع علوان وقواته فسحقت التمرد وألقي القبض على علوان ومعاونيه.

ثم عاد العقيد علوان وأجرى محاولته الانقلابية الثالثة المسجلة وقائعها الاذاعية في الفيديو الوثائقي المرفق والتي انتهت بالقبض عليه والحكم عليه بالاعدام لكن بوساطة من عبد الناصر تم نفيه للقاهرة..

شارك الموضوع مع اصدقائك !!
 
 
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  مقابلات و ندوات

 

أكثر الكتب مشاهدة

 
 

أكثر الفيديو مشاهدة

 
 

أكثر المقالات قراءة

15-09-2020 1862 مشاهدة
جرجي زيدان والماسونية

لم يثر رجل الجدل كما أثاره جرجي زيدان، فمنهم من اعتبره باحثاً وأديباً وصحفياً موسوعيا ومجدداً في إسلوب الطرح التاريخي، ومنهم من اعتبره مخرباً مزوراً للتاريخ عامة وللتاريخ الإسلامي خاصة  المزيد