البحث في الموقع

كتاب" نبذة تاريخية فيما جرى لطائفة الروم الكاثوليك منذ سنة 1837م وما بعدها"

 
31-01-2020 1213 مشاهدة
 
 

في مطلع القرن التاسع عشر كان الصراع بين الطوائف المسيحية المشرقية والطوائف المسيحية الغربية على أشده، لم تكن الكاثوليكية الغربية واسعة الانتشار وكانت تجابه بمقاومة عنيفة من رجال الدين الشرقيين الروم الملكيين والسريان وغيرهم.

يعتبر هذا الكتاب النادر مدخلا لفهم اسباب الصراع الدائر في تلك الفترة فهما تاريخيا من وجهة النظر الكاثوليكية التي كانت الوجهة الاضعف حينذاك.

ويمكن لمتصفح الفهرس المرفق للكتاب الاطلاع على مضمونه الهام.

مؤلف الكتاب البطريرك "مكسيموس الثالث مظلوم" بطريرك مدينة "إنطاكية" اسمه هو "ميخائيل مظلوم" من مواليد مدينة حلب عام 1779تدرج في السلك الكهنوتي حتى تمت رسامته مطراناً  لحلب في 6 آب 1810 وأخذ وقتها اسم "مكسيموس" ترك مطرانية حلب وسافر الى لبنان ثم روما ثم مرسيليا والنمسا  الى ان تم انتخابه بطريركا على انطاكية عام 1833م حيث بدأ نشاطه الاهم في بناء كاتدرائيات الروم الكاثوليك في ظل الحرية الدينية التي تلت دخول ابراهيم باشا المصري الاراضي الشامية فبنى الكاتدرائيات الكاثوليكية في المدن السورية والفلسطينية والمصرية وفي الاستانة أيضا.

توفي في الاسكندرية عام 1855م.

يوجد تمثال تذكاري له في الباحة الخارجية لمطرانية الروم الكاثوليك بحلب.

للحصول على مجلد pdf من الكتاب النادر  " نبذة تاريخية فيما جرى لطائفة الروم الكاثوليك منذ سنة 1837م وما بعدها" بقلم البطريرك مكسيموس الثالث مظلوم

ملاحظة :
الرجاء ذكر اسم الكتاب حين مراسلتنا عن طريق الفيس بوك.
الملف المرفق
شارك الموضوع مع اصدقائك !!
 
 
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  كتب

 

أكثر الكتب مشاهدة

 
 

أكثر الفيديو مشاهدة

 
 

أكثر المقالات قراءة

15-09-2020 1944 مشاهدة
جرجي زيدان والماسونية

لم يثر رجل الجدل كما أثاره جرجي زيدان، فمنهم من اعتبره باحثاً وأديباً وصحفياً موسوعيا ومجدداً في إسلوب الطرح التاريخي، ومنهم من اعتبره مخرباً مزوراً للتاريخ عامة وللتاريخ الإسلامي خاصة  المزيد