المجلد العاشر من جريدة "حلب " الرسمية عام 1928م

11-07-2020    967 مشاهدة

تحولت تدريجيا جريدة حلب من جريدة اخبارية رسمية الى جريدة رسمية مختصة بنشر التبليغات الرسمية الصادرة عن المفوض السامي للجمهورية الفرنساوي المنتدبة على سوريا و نشر قرارت المحاكم والتبليغات الرسمية واعلانات المزادات العلنية و الاحصاءات الرسمية بمختلف انواعها البشرية و التجارية و الزراعية وغيرها.

لذلك تعتبر هذه الجريدة مصدرا مهما موثقا لكافة الاحداث الرسمية في ذلك الوقت.

للحصول على أعداد المجلد العاشر لعام 1928م من جريدة "حلب" الرسمية بصيغة ملف pdf.

ملاحظة :
الرجاء ذكر اسم الكتاب حين مراسلتنا عن طريق الفيس بوك.
مواضيع ذات صلة :
شارك الموضوع مع اصدقائك !!
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :

مواضيع اخرى ضمن  جرائد

جريدة الاقبال البيروتية لصاحبها الاستاذ عبد الباسط الانسي نقيب الأشراف ومؤسس المكتبة الانسية في بيروت هي من أهم الجرائد النادرة التي رصدت التحولات السياسية والاجتماعية في فترة السنين الأخيرة من عصر السلطان عبد الحميد، 
01-12-2021    28 مشاهدة
صدرت ( صدى بابل ) في 13 اب 1909 بالتعاون بين الاستاذ يوسف رزق الله غنيمة احد اعلام اليقظة الفكرية في العراق الحديث والاستاذ داود صليوا.
22-09-2021    488 مشاهدة
أصدر “الكشكول” سليمان فوزي الذي كان وكيلا لشؤون الخديوي في 24 مايو 1921 محددا أهدافها “جريدة مصورة اجتماعية انتقادية تصدر يوم الجمعة من كل أسبوع”.
22-09-2021    464 مشاهدة
"البشير" صحيفة كاثوليكية إخبارية اسبوعية أنشأها الاب امبروسيوس مونو رئيس الاباء اليسوعيين في سوريا في 3 ايلول 1870م على أنقاض مجلة المجمع الفاتيكاني .
22-09-2021    422 مشاهدة
نقدم لكم مجلد السنة الخامسة والعشرون من جريدة "الأهرام" المصرية ويشمل أعداد عام 1900م النادرة،
22-09-2021    395 مشاهدة
جريدة الاقبال البيروتية لصاحبها الاستاذ عبد الباسط الانسي نقيب الأشراف ومؤسس المكتبة الانسية في بيروت هي من أهم الجرائد النادرة
22-09-2021    408 مشاهدة

أكثر الكتب مشاهدة

مكتبة الفيديو

أكثر الصور مشاهدة

أكثر المقالات قراءة

01-12-2021 586 مشاهدة
صباح فخري رمز أخير لـ "الإسلام الحلبي"

بوفاة صباح فخري، رحل آخر الرموز الحية للـ "الإسلام الحلبي". على الأرجح أن هذا المصطلح لم يُستخدم بعد، خاصة مع رواج مصطلح "الإسلام الشامي" الذي يشير إلى التدين المنفتح المعتدل في بلاد الشام  المزيد