محاضر جلسات مجلس النواب السوري لعام 1948م - الجزء الثاني

13-06-2020    1442 مشاهدة

يضم الجزء الثاني محاضر جلسات النواب المنعقدة من شهر آذار حتى نهاية عام 1948 م 

ابتدأ هذا الموسم بانتخاب شكري القوتلي رئيسا للجمهورية بعدما تم تعديل الدستور لكي يسمح الدستور الجديد بإعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة 

ولوحظ اجماع النواب على انتخابه وعدم ترشح بديل عنه 

كما لوحظ دعوة رئيس مجلس النواب بالانابة محمد العايش للنائب الحلبي احمد قنبر للمشاركة بفرز الاصوات ورفض هذا النائب ذلك على ما يبدو في اشارة ضمنية لعدم رضاه على اعادة الانتخاب للرئيس القوتلي  

ومع ذلك شارك في الانتخاب 125 نائب بعدما تغيب ستة فقط، منهم فارس الخوري وأكرم الحوراني وفيضي الاتاسي وعادل ارسلان ومنهم من كان مسافرا.

وجاءت ورقتين انتخابيتين برفض انتخابه بينما جاءت 123 ورقة بقبول ذلك.  

وحضر رئيس الحكومة جميل مردم عملية الانتخاب برفقة مجموعة من وزراء حكومته .

في شهر نيسان من عام 1948 عقد المجلس بحضور الوزارة جلسة سرية خاصة بمناقشة قضية فلسطين، وطلب السرية حينها مجموعة من النواب، وتم عقد عدة جلسات سرية بعدها دون توضيح سبب السرية، وخلت محاضر الجلسات من تدوين ما جرى خلال هذه الجلسات باعتبارها سرية ودون تبرير سريتها.

في شهر أيار 1948 تتالت الانباء الواردة للمجلس عن سقوط المدن الفلسطينية  وتساءل عدد من النواب عن موقف الحكومة السورية مما يجري بعدما قام رئيسها بزيارة السعودية والعراق واجتمع بعدة وزراء خارجية عرب في دمشق دون صدور اي بيان توضيحي منه 

تمت دعوة رئيس الوزراء للحضور امام المجلس فاشترط ان تكون الجلسة سرية ورفض معظم النواب ذلك عكس موقفهم من الجلسات السرية السابقة التي كانت بناء على طلبهم.

وبعدما اصر رئيس الحكومة على موقفه انعقدت الجلسة بسرية 

بعدها طلبت الحكومة تخصيص مبلغ ثلاثة ملايين ليرة سورية من أموال الموازنة لتخصص لدعم قضية فلسطين دون بيان مستلزمات هذا المبلغ فتم ذلك 

ثم قدمت الحكومة اقتراح بتخصيص مبلغ عشرة ملايين ليرة مخصصى لدعم الجيش الذي سيتوجه لفلسطين 

وطلبت الحكومة اقرار قانون بفرض الرقابة على الصحف بكل ما ينشر بخصوص القضية الفلسطينية واثار هذا الطلب عاصفة من المناقشات الرافضة والمؤيدة والمقترحة ان تكون الرقابة على الامور و الاسرار العسكرية فقط وتم رفض الرقابة الشاملة ..

إن الدراسة المتأنية والهادئة لمحاضر جلسات المجلس وإفادات النواب المختلفة والمتباينة والتي تتميز بسقف عال مفتوح تعطي فكرة واسعة عن موقف المجتمع السوري وحكومته ونوابه من القضية الفلسطينية منذ بداية ظهورها.

للحصول على الجزء الثاني من محاضر جلسات مجلس النواب السوري عام 1948 بصيغة ملف pdf

ملاحظة :
الرجاء ذكر اسم الكتاب حين مراسلتنا عن طريق الفيس بوك.
مواضيع ذات صلة :
شارك الموضوع مع اصدقائك !!
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :

مواضيع اخرى ضمن  محاضر مجلس النواب السوري

في العام الذي تلا عام الانفصال عن الوحدة مع مصر تولى رئاسة مجلس النواب السوري الدكتور مأمون كزبري وتولى رئاسة الحكومة ووزرارة الخارجية الدكتور معروف الدواليبي.
14-10-2020    1602 مشاهدة
ما أن وقع الانفصال السوري عن الوحدة مع مصر حتى سارعت حكومة  الانفصال برئاسة مأمون الكزبري لاصدار دستور سوري مؤقت بتاريخ 12 تشرين الثاني 1961مؤلف من ثماني مواد فقط  وتم طرحه للاستفتاء العام
14-09-2020    1930 مشاهدة
في مطلع عام 1957 وتحديدا في 25 شباط 1957، عقدت في القاهرة قمة لمصر وسوريا والأردن والسعودية لبحث الموقف من مبدأ أيزنهاور الذي أعلن قبل ذلك بقليل وتقرر العمل ضمنيا على عدم تنفيذه لمنع المد الامريكي في المنطقة
04-09-2020    1929 مشاهدة
في عام 1957 كادت الخلافات بين سوريا و تركيا، أن تصل إلى حد المجابهة العسكرية، فقد حشدت تركيا قواتها على الحدود مهددة بغزو سوريا.
02-09-2020    904 مشاهدة
استمر مجلس النواب برئاسة الدكتور ناظم القدسي في أعماله في الربع الأخير منعام 1956 وكان رئيس الجمهورية  شكري القوتلي  ورئيس الحكومة صبري العسلي وصلاح الدين البيطار
27-08-2020    965 مشاهدة
استمر مجلس النواب برئاسة الدكتور ناظم القدسي في أعماله مطلع عام 1956 وكان رئيس الجمهورية حينها شكري القوتلي الذي استلم منصبه منذ أشهر قليلة
24-08-2020    880 مشاهدة

أكثر الكتب مشاهدة

مكتبة الفيديو

أكثر الصور مشاهدة