البحث في الموقع

كتاب الماسونية وفيلسوف حريصا 1927م - بقلم أحد العارفين

 
06-05-2020 1022 مشاهدة
 
 

عندما انتسب الاب الارثوذوكسي الحمصي الخوري عيسى أسعد إلى محفل أميسا الحمصي الماسوني وبشكل علني ثارت زوبعة في المجتمع الحمصي وبعدما تم نشر كتاب مجهول مؤلفه لشرح مبادئ الماسونية قام الاب الكاثوليكي الياس اندراوس البولسي بنشر سلسلة من المقالات في مجلة المسرة الكاثوليكية عام 1927 ردا على ما جاء في هذا الكتاب واعلن الاب الياس ان الماسونية كفر والانتساب إليها إلحاد فعاد محفل اميسا الحمصي لاصدار كتابه هذا بعنوان "الماسونية وفيلسوف حريصا" للدفاع عن الافكار الماسونية واعلان أن المزيد من الاتباع انتسبوا لمحفل أميسا.

يتميز هذا الكتاب النادر أن الدفاع فيه عما تتهم به الماسونية عادة من الالحاد والكفر ومعاداة الاديان - مع ملاحظة انه في عام 1927 لم يكن اتهام الماسونية بالعمالة للصهيونية قد انتشر وعم بعد- هذا الدفاع صادر عن ماسونيين عادة لا يصل إلينا صوتهم.

من المهم لأي باحث أن يطلع على وجهات النظر المتعارضة والمتقابلة في موضوع شائك ومثير كموضوع الماسونية في بلادنا.

لمن يرغب بالحصول على مجلد pdf من كتاب "الماسونية وفيلسوف حريصا"

ملاحظة :
الرجاء ذكر اسم الكتاب حين مراسلتنا عن طريق الفيس بوك.
مواضيع ذات صلة :
شارك الموضوع مع اصدقائك !!
 
 
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  كتب

 

أكثر الكتب مشاهدة

 
 

أكثر الفيديو مشاهدة

 
 

أكثر المقالات قراءة

15-09-2020 1915 مشاهدة
جرجي زيدان والماسونية

لم يثر رجل الجدل كما أثاره جرجي زيدان، فمنهم من اعتبره باحثاً وأديباً وصحفياً موسوعيا ومجدداً في إسلوب الطرح التاريخي، ومنهم من اعتبره مخرباً مزوراً للتاريخ عامة وللتاريخ الإسلامي خاصة  المزيد