كتيب داعي الرشاد لسبيل الاتحاد والانقياد للسيد محمد أبو الهدى أفندي الصيادي

17-12-2019    6463 مشاهدة
لتحميل الكتاب : انقر هنا
من مراجع كتاب الذات المقدسة السلطان عبد الحميد الثاني لمؤلفه المحامي علاء السيد
حجم الملف : 4.27 MB

أبو الهدى الصيادي من مواليد خان شيخون عام 1849م، عندما بلغ أبو الهدى السادسة عشرة من عمره سنة 1866م سافر إلى بغداد لتلقي العلم، ثم عاد بعدها وتلقى العلم الشرعي في جسر الشغور، ثم انتقل إلى حلب للزاوية الإخلاصية في حي البياضة. سافر بعدها إلى إستانبول واستقر فيها، حيث عرفه الوجيه الحلبي عبد القادر أفندي القدسي على السلطان عبد الحميد قبل أن يتولى السلطنة زمن السلطان عبد العزيز والذي قربه منه.

تم تعيينه نقيب أشراف حلب عام 1873م، وانتهى به الأمر أن عينه السلطان عبد الحميد عام 1895م بمنصب "شيخ شيوخ السلطنة "وهو أعلى منصب ديني في ذلك الوقت، ويرى معارضو ابو الهدى أنه كان كراسبوتين بالنسبة للقيصر الروسي. ألف أبو الهدى حوالي عام 1880م كتابه "داعي الرشاد" تحدث عن وجوب طاعة السلطان بلا قيد أو شرط وعدم التمرد عليه أو انتقاده بأي حال من الاحوال.

كتب الصيادي :"إن سياق الحكمة الإلهية ربطت جملة النوع براع ورعية، وفُهم من مضمون الحكمة لزوم انقياد الرعية بالإذعان والتسليم لأمر الراعي".
كما جاء في الكتاب : "لا يصح عندنا لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر الخروج عن طاعة الأمير إلا إذا أمر بمعصية الله ومخالفة رسوله، فهناك نبدأ بأنواع النصيحة وندعو الله ان يبدل أخلاقه القبيحة بالأخلاق المليحة، فان رجع لطريق الصواب وعمل بالسنة والكتاب يلزمنا الانقياد إليه، وإلا فالذي والاه في باطن الله وظاهره أقدر منا على عزله"

تروي الأميرة عائشة بنت السلطان عبد الحميد في مذكراتها:" وكانت هناك أقوال تدعي أن أبا الهدى هو المخبر الأول لوالدي". بعد خلع السلطان عبد الحميد تقرر نفي ابو الهدى لجزر الاميرات حيث توفي في 9 شباط 1909 ، واحتفل بدفنه احتفالاً كبيراً ودفن في تكيته في بشكطاش، ثم نقل جثمانه لحلب عام 1936 ودفن في الزاوية الصيادية ( مقر دار الافتاء حالياً).

للراغبين بالحصول على الكتيب النادر "داعي الرشاد لسبيل الاتحاد والانقياد" للسيد محمد أبو الهدى أفندي الصيادي نقيب الأشراف بحلب المحمية في ملف PDF.

مواضيع ذات صلة :
لتحميل الكتاب : انقر هنا
حجم الملف : 4.27 MB
شارك الموضوع مع اصدقائك !!
لمتابعة أحدث منشورات دار الوثائق الرقمية التاريخية على شبكات التواصل الاجتماعي :

مواضيع اخرى ضمن  التحميل المجاني

كتب محمد تركي الربيعو عن كتاب «حوادث حلب اليومية: المرتاد في تاريخ حلب وبغداد». فقال : هي حوادث دوّنها التاجر المسيحي الحلبي يوسف بن ديمتري بن جرجس الخوري عبود الحلبي، وشملت الفترة الممتدة بين عامي 1771 ـ 1805. وحققها المؤرخ السوري فواز محمود الفواز.
31-10-2022    5409 مشاهدة
صدر هذا الكتاب الهام عن جامعة نورث كارولينا في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1963 وهو للباحث "هربرت لوثر بودمان "  باللغة الانكليزية و لم تصدر له ترجمة عربية
30-10-2022    5118 مشاهدة
قام د. موفق بني المرجة  بنشر كتابه "صحوة الرجل المريض أو السلطان عبد الحميد الثاني والخلافة الإسلامية" عام 1984م بالكويت ومؤلف الكتاب موفق بني المرجة
21-03-2022    5907 مشاهدة
صدر هذا الكتاب " السلطان عبد الحميد وفكرة الجامعة الاسلامية، لمؤلفه الدكتور محمد علي الصلابي، عن المكتبة العصرية ببيروت.
21-03-2022    5280 مشاهدة
صدرت مقالة "سبب خلع السلطان عبد الحميد" لكاتبها سعيد الأفغاني في مجلة العربي الكويتية عدد رقم 169، الصادر في شهر ديسمبر 1972
21-03-2022    5729 مشاهدة
صدر هذا الكتاب "الأفعى اليهودية في معاقل الإسلام" لمؤلفه  عبد الله التل  في طبعته الأولى بعمان الأردن عام 1971م
21-03-2022    6014 مشاهدة

أكثر الكتب مشاهدة

مكتبة الفيديو